التخطي إلى المحتوى الرئيسي

حكم استعمال الجرائد سفرة للطعام إذا كان فيها ذكر الله

حكم استعمال الجرائد سفرة للطعام إذا كان فيها ذكر الله

هناك البعض من الناس يستخدمون الجرائد سفرة لأكلهم، علماً بأن هذه الجرائد تحتوي على أسماء الله وبعض الأحاديث. أرجو أن توضحوا ما حكم هذا، بارك الله فيكم.
 
الجواب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
حكم هذا أنه إذا علم أن في هذه الجرائد آيات من القرآن، أو أسماء من أسماء الله عز وجل، أو أحاديث من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، فإنه لا يجوز استخدامها في الأكل أو للجلوس عليها أو ما أشبه ذلك، لما في هذا من ابتذال كلام الله وأسمائه وأحاديث نبيه - صلى الله عليه وسلم - وامتهانها. وإنك لتعجب من قوم يستعملون هذا، مع أن في الإمكان أن يستعملوا بدل ذلك السماطات المعروفة، أو الأوراق التي تباع تُجعل سماطات، وهي رخيصة قليلة الكلفة. ولكن بعض الناس - نسأل الله السلامة - يزين له سوء عمله، فيختار هذه الجرائد مع تيسر غيرها تيسراً ظاهراً، ثم يبتلى بوضعها كما ذكر السائل، سماطات للأكل، وربما يضعها بعض الناس فيجلس عليها أيضاً إذا كانت الأرض ترابية. وكل هذا من الأمور الذي يجب على المسلم أن يتنبه له، وأن يعظم كلام الله عز وجل وأسماء الله وكلام نبيه صلى الله عليه وسلم، حتى يكون بذلك معظماً للرب عز وجل تمام التعظيم.
 
المصدر: الموقع الرسمي للشيخ ابن عثيمين رحمه الله


تعليقات

  1. بارك الله فيك اخي الكريم على نشر العلم النافع ورحم الله الشيخ العثيمين

    ردحذف
    الردود
    1. آمين، وفيك بارك الله اخي الكريم

      حذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

موقف أهل السنة والجماعة مما شجر بين الصحابة رضي الله تعالى عنهم

من روائع الشعر العربي الفصيح

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)