التخطي إلى المحتوى الرئيسي

انواع هجر القرآن الكريم

قال ابن القيم رحمه الله:

هجر القرآن أنواع:
أحدهما: هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه.
والثاني: هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه، وإن قرأه وآمن به.
والثالث: هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه، واعتقاد أنه لا يفيد اليقين، وأن أدلته لفظية لا تحصّل العلم.
والرابع: هجر تدبّره وتفهّمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه.
والخامس: هجر الاستشفاء والتداوي في جميع أمراض القلوب وأدوائها، فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به.
وكل هذا داخل في قوله: {وقالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قوْمِي اتَّخذُوا هَذا القُرْآنَ مَهْجُوراً} الفرقان 30.
وإن كان بعض الهجر أهون من بعض.

(الفوائد لابن القيم ص102)
 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

تشاغل قوم بدنياهم *** وقوم تخلوا لمولاهم

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)