التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كفارة الغيبة


قال الشيخ ابن عثيمين:
كفارة الغيبة إن علم صاحبك، فاذهب إليه واستسمح منه، وإن لم يعلم فكفارة ذلك أن تستغفر له وأن تذكر صفاته الحميدة في المجلس الذي اغتبته فيه، لأن الحسنات يذهبن السيئات.
(لقاء الباب المفتوح 30)

كفارة الغيبة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)

موقف أهل السنة والجماعة مما شجر بين الصحابة رضي الله تعالى عنهم