التخطي إلى المحتوى الرئيسي

يا صاحب الذنب

قال ابن عباس رضي الله عنهما: 
يا صاحب الذنب..
لا تأمن سوء عاقبته، ولما يتبعْ الذنب أعظمُ من الذنب إذا عملته؛ قلَّةُ حيائك ممن على اليمين وعلى الشمال وأنت على الذنب أعظمُ من الذنب، وضحكك وأنت لا تدري ما اللهُ صانعٌ بك أعظمُ من الذنب، وفرحك بالذنب إذا ظفرت به أعظمُ من الذنب، وحزنُك على الذنب إذا فاتك أعظمُ من الذنب، وخوفك من الريح إذا حركت ستر بابك وأنت على الذنب ولا يضطرب فؤادُك من نظرِ الله إليك أعظمُ من الذنب.
[الحلية لأبي نعيم 324/1]

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)

أهل القرآن هم العالمون به