التخطي إلى المحتوى الرئيسي

من آداب حضور مجلس علم

قال ابن حزم:
إِذا حضرت مجْلِس علم فلا يكن حضورك إِلَّا حُضُور مستزيد علمًا وَأَجرًا، لا حُضُور مستغن بِمَا عنْدك طَالبًا عَثْرَة تشيعها أَو غَرِيبَة تشنعها، فَهَذِهِ أَفعَال الأرذال الَّذين لَا يفلحون فِي الْعلم أبدًا. فَإِذا حضرتها على هَذِه النِّيَّة فقد حصلت خيرًا على كل حَال، وَإِن لم تحضرها على هَذِه النِّيَّة فجلوسك فِي مَنْزِلك أروح لبدنك وَأكْرم لخلقك وَأسلم لدينك.
(الأخلاق والسير في مداواة النفوس ص92)

من آداب حضور مجلس علم

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

أهل القرآن هم العالمون به

إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين