التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ينبغي للعبد أن تصحبه الشفقة أبدا

ينبغي للعبد أن تصحبه الشفقة أبداً ما صحب الدنيا، لأنه لا يدري على ما يموت وبما يختم له وعلى ما يلقى الله عز وجل، وإن عمل كل عمل من الخير.
[شرح السنة للإمام البربهاري ص88]

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

موقف أهل السنة والجماعة مما شجر بين الصحابة رضي الله تعالى عنهم

من روائع الشعر العربي الفصيح

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)