التخطي إلى المحتوى الرئيسي

التماس العلم عند أهله

قال الشيخ عبدالسلام بن برجس آل عبدالكريم رحمه الله تعالى:

فيا أيها الطلاب.. إن أردتم العلم من منابعه، فهاؤهم العلماء الكبار الذين شابت لحاهم ونحلت جسومهم وذبلت قواهم في العلم والتعليم، الزموهم قبل أن تفقدوهم، واستخرجوا كنوزهم قبل أن توارى معهم، وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر.
تنبيه: في هذا الزمان اختل معيار كثير من العامة في تقييم العلماء، فجعلوا كل من وعظ موعظة بليغة، أو ألقى محاضرات هادفة، أو خطب الجمعة مرتجلا... عالماً يرجع إليه في الإفتاء ويؤخذ العلم عنه!!
وهذه رزية مؤلمة، وظاهرة مزرية، تطاير شررها وعم ضررها، إذ هي في إسناد العلم إلى غير أهله، وإذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة...

مقتبس من رسالة "عوائق في طريق طالب العلم" (العائق الرابع)



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

تشاغل قوم بدنياهم *** وقوم تخلوا لمولاهم

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)