التخطي إلى المحتوى الرئيسي

يرجى اغلاق الجوال قبل الدخول الى المسجد حتى لا يشوش ويزعج

رنين الجوال يقطع الخشوع

يرجى اغلاق الجوال قبل الدخول الى المسجد

((دخول الموسيقى إلى المساجد))
مقطع للشيخ عبدالرزاق بن عبدالمحسن العباد البدر


من الأمور المؤلمة المحزنة المؤسفة: الموسيقى التي أصبحت الآن بكثرة تسمع في المساجد ! 
ومن كان يصدق قبل عشرين سنة أن المساجد يوميًا تسمع فيها الموسيقى وقت الصلوات !
ما يخلو ركوع أو سجود أو هيئة من هيئات الصلاة إلا وتسمع فيها موسيقى!
مصيبة عظيمة.. ولهذا ينبغي على المرء من مجرد ما يدخل مع باب المسجد أن يعرف حرمة بيت الله، وأن يعرف حقوق المصلين، ويعرف حرمة المكان الذي دخله. ولهذا عند باب المسجد ينبغي أن تحول الأجهزة إلى الصامت أو الإغلاق، وإن تركها خارج المسجد أولى. ويدخل ليصلي، ليذكر الله، لا ليشغل نفسه ويشغل المصلين بهذه الأصوات وهذه الملهيات.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)

موقف أهل السنة والجماعة مما شجر بين الصحابة رضي الله تعالى عنهم