التخطي إلى المحتوى الرئيسي

حكم الدخول بالمصاحف الى دورات المياه

حكم الدخول بالقرآن الكريم إلى دورات المياه


ما حكم الشرع - في نظركم فضيلة الشيخ - في من يدخلون دورات المياه وفي جيوبهم اما مصاحف أو أوراق فيها ذكر أو حديث؟ أرجو بهذا إفادة.

الجواب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
أما دخولهم بالمصاحف فإنه قد صرح كثير من أهل العلم بأن ذلك حرام وأنه لا يجوز للإنسان أن يدخل المراحيض ومعه مصحف، تكريمًا للمصحف. وأما ما عدا ذلك، فإن الدخول به ليس بمحرم، والإنسان يحتاج كثيرًا إلى الدخول بأوراق فيها أحاديث، فيها ذكر، فيها كلام لأهل العلم؛ وليس هناك دليل صحيح صريح يدل على كراهة ذلك.



---------------------------------------


حكم دخول دورة المياه بأوراق فيها اسم الله

هل يصح أن يدخل المسلم دورة المياه وهو يحمل أوراقاً فيها اسم الله تعالى؟

الجواب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
يجوز له أن يدخل بهذه الأوراق إذا كانت في جيبه ومستورة فيه؛ لأن هذا أمرٌ تدعو الحاجة إليه، بل قد تدعو الضرورة إليه أحياناً، بحيث يكون الإنسان في حمامات عامة لا يمكنه أن يخرج ما في جيبه من هذه الأوراق؛ لأنه يخشى عليها، وهو مضطرٌ لأن تكون معه. والمسلم إذا دخل بمثل هذه الأشياء في بيت الخلاء، فإنه لا يمكن أن يريد بذلك امتهانها أبداً.
 
المصدر: الموقع الرسمي للشيخ ابن عثيمين رحمه الله

 http://binothaimeen.net/content/9182

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

تشاغل قوم بدنياهم *** وقوم تخلوا لمولاهم

موقف أهل السنة والجماعة مما شجر بين الصحابة رضي الله تعالى عنهم