التخطي إلى المحتوى الرئيسي

وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم

وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فبِمَا كسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كثِيرٍ
(سورة الشورى، الآية: 30)
  
وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم

قال قتادة رحمه الله: 
بلغنا أنه ما من رجل يصيبه عثرة قدم ولا خدش عود أو كذا وكذا إلا بذنب، أو يعفو، وما يعفو أكثر.
(تفسير الطبري)

قال الضحاك رحمه الله:
وأي مصيبة أعظم من نسيان القرآن؟!
(تفسير ابن كثير)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)

تشاغل قوم بدنياهم *** وقوم تخلوا لمولاهم