التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أحكام المياه التي تخرج من الانسان

أحكام المياه التي تخرج من الانسان


يقول السائل:
فضيلة الشيخ.. إن الله لا يستحيي من الحق..

يا فضيلة الشيخ.. ما يخرج من الإنسان حال مداعبة أهله دون جماع، ما هو؟ وما الواجب فيه؟
أرجو تفصيل المياه التي تخرج من الإنسان وأحكامها، جزاك الله خيرًا.

 

جواب الشيخ ابن عثيمين:

الذي يخرج من الإنسان أربعة أنواع:

*البول*، و *الودي*،
و *المذي*، و *المني*.

فأما *البول والودي*،
فحكمهما واحد، يجب تطهير العضو منهما؛ لأن الودي، وهو ماء أبيض يكون عند انتهاء البول، هو عبارة عن بول، فله حكمه.

وأما *المذي*:
فهو الذي يخرج بسبب الشهوة، لكنه يخرج من غير شعور به وعند برودة الشهوة، أي: أنه إذا بردت شهوة الإنسان وجد هذا البلل دون أن يشعر به، وهذا يوجب غسل الذكر والأنثيين؛ كما أمر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب، ويوجب الوضوء أيضاً، وما أصاب الثوب منه فإنه ينضح كما ينضح بول الغلام الصغير، أي: أنه يصب عليه الماء حتى يَعُمَّه، وبذلك يكون طاهرًا.

وأما *المني*:
فإنه ماء غليظ يخرج عند اشتداد الشهوة ويحس به الإنسان، وهذا طاهر ولكنه يوجب الغسل.

وعلى هذا.. فما يحدث من بعض الناس عند مداعبة زوجته من الرطوبة، إذا أحس أنه *مني*
وهو الذي يخرج *بشهوة وبقوة وبدفق*، وجب عليه *الغسل*،
وإذا لم يكن كذلك بل أحس بالرطوبة دون أن يكون بدفق ولذة، فإن هذا
*مذي* يجب فيه غسل الذكر والأنثيين، ونضح ما أصاب من الثياب أو من البدن.


➖➖➖➖➖➖➖
المــصـــدر:

سلسلة اللقاء الشهري > اللقاء الشهري [12]
الطهارة > النجاسات وإزالتها

 

رابط المقطع الصوتي:
 http://zadgroup.net/bnothemen/upload/ftawamp3/mm_012_05.mp3


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

تشاغل قوم بدنياهم *** وقوم تخلوا لمولاهم

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)