التخطي إلى المحتوى الرئيسي

فوائد وفرائد منوعة

فوائد وفرائد منوعة

ﻗﺎﻝ الامام ﺍﻷﻭﺯﺍﻋﻲ رحمه الله:
ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﻳﻘﻮﻝ ﻗﻠﻴﻼً ﻭﻳﻌﻤﻞ ﻛﺜﻴﺮﺍً، ﻭﺇﻥ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﻖ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻭﻳﻌﻤﻞ ﻗﻠﻴﻼً.
[ﺳﻴﺮ ﺃﻋﻼﻡ ﺍﻟﻨﺒﻼﺀ 146/13]

~~~~~~~

قال مالك بن دينار رحمه الله:
كفى بالمرء خيانة أن يكون أميناً للخَوَنة.
[صفوة الصفوة 201/3]

~~~~~~~

قال مرعي الحنبلي رحمه الله:
من رضي بصحبة من لا خير فيه، لم يرضَ بصحبته من فيه خير.
[الحكم الملكية 85]


~~~~~~~

قال مسلم بن يسار رحمه الله:
لا تمكّن صاحب بدعة من سَمعِك، فيصب فيه ما لا تقدر أن تخرجه من قلبك.
[الإبانة لابن بطة 148/1]

~~~~~~~

قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى:
إياك أن تتكلم في مسألة ليس لك فيها إمام.
[مناقب أحمد لابن الجوزي ص178]

~~~~~~~

قال أبو عثمان بن الحداد رحمه الله:
من تأنى وتثبت، تهيَّأ له من الصواب ما لا يتهيَّأ لصاحب البديهة.
[جامع بيان العلم 1127/2]

~~~~~~~

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله:
وما أكثر ما تفعل النفوس ما تهواه، ظانة انها تفعله طاعة لله.
[مجموع الفتاوى 207/28]

~~~~~~~

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﺎﻓﻆ ﺍﻟﻤﺰي رحمه الله:
ﻟﻮ ﺳﻜﺖ ﻣﻦ ﻻ ﻳﺪﺭﻱ ﻻﺳﺘﺮﺍﺡ ﻭﺃﺭﺍﺡ، ﻭﻗﻞَّ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﻭﻛﺜﺮ اﻟﺼﻮﺍﺏ.
[ﺗﻬﺬﻳﺐ ﺍﻟﻜﻤﺎﻝ 362/4]

~~~~~~~

قال الفضيل بن عياض رحمه الله:
ﺭﻫﺒﺔ اﻟﻌﺒﺪ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﻋﻠﻤﻪ ﺑﺎﻟﻠﻪ، ﻭﺯﻫﺎﺩﺗﻪ ﻓﻲ اﻟﺪﻧﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﺭﻏﺒﺘﻪ ﻓﻲ اﻵﺧﺮﺓ.
[سير أعلام النبلاء 396/7]

~~~~~~~

قال عمرو بن قيس الملائي رحمه الله:
إذا بلغك شيء من الخير فاعمل به ولو مرة تكن من أهله.
[الحلية لأبي نعيم الأصبهاني 104/5]

~~~~~~~

قال خالد بن معدان رحمه الله:
إذا فُتح لأحدكم باب خير فليسرع إليه، فإنه لا يدري متى يُغلق عنه.
[الحلية 211/5]

~~~~~~~

قال الزركشي في البرهان 2/235:
والذي ينبغي في كل آية أن يبحث أول كل شئ عن كونها مكملة لما قبلها أو مستقلة، ثم المستقلة ما وجه مناسبتها لما قبلها، ففي ذلك علم جم. وهكذا في السور يطلب وجه اتصالها بما قبلها وما سيقت له.

~~~~~~~


قال الذهبي في السير 22/322:
قال الموصلي: ينبغي أن تكون سيرتك سيرة الصدر الأول، فاقرأ السيرة النبوية، وتتبع أفعاله، واقتف آثاره، وتشبه به ما أمكنك، من لم يحتمل ألم التعلم لم يذق لذة العلم، ومن لم يكدح لم يفلح.

~~~~~~~

قال ابن تيمية رحمه الله:
ولا ريب أن الخطأ في دقيق العلم مغفور للأمة وإن كان ذلك في المسائل العلمية، ولولا ذلك لهلك أكثر فضلاء الأمة.
[مجموع الفتاوى 165/20]

~~~~~~~

قال الحافظ الزيلعي رحمه الله تعالى:
وما تحلى طالب العلم بشيء أحسن من الإنصاف وترك التعصب.
[نصب الراية 355/1]

~~~~~~~

قال أبو عثمان الجيزي رحمه الله:
من علامة السعادة أن تطيع وتخاف أن لا تُقبل، ومن علامة الشقاء أن تعصي وترجو أن تنجو.
[فتح الباري 301/11]

~~~~~~~

قال أبو سنان الأسدي رحمه الله:
إذا كان طالب العلم قبل أن يتعلم مسألة في الدين يتعلم الوقيعة في الناس، فمتى يفلح؟!
(ترتيب المدارك للقاضي عياض 14/2)

~~~~~~~

قال الذهبي في السير 321/11:
الجاهل لا يعلم رتبة نفسه، فكيف يعلم رتبة غيره؟! 

~~~~~~~

قال أبو العباس القرطبي رحمه الله:  
وباب التكفير بابٌ خطير، أقدم عليه كثيرٌ من الناس فسقطوا، وتوقّف فيه الفحول فسلِموا.
(المفهم لما أشكل من كتاب تلخيص مسلم 111/3)

~~~~~~~

قال ابن تيمية رحمه الله تعالى:
كلام الله ورسوله حق، يجب قبوله وإن لم يُفهم معناه،
وكلام غير المعصوم لا يجب قبوله حتى يفهم معناه.
(درء التعارض 76/1)
  
~~~~~~~
   
قال بعض السلف:
إذا أراد اللهُ بعبدٍ خيراً فتح له باب العمل وأغلق عنه باب الجدل، وإذا أراد اللهُ بعبدٍ شراً أغلق عنه باب العمل وفتح له باب الجدل.
(فضل علم السلف على الخلف لابن رجب الحنبلي 86)


~~~~~~~

قال الامام الشافعي رحمه الله:
من أحب أن يفتح الله له قلبه أو ينوره، فعليه بترك الكلام فيما لا يعنيه وترك الذنوب واجتناب المعاصي، وليكن له فيما بينه وبين الله خبيئة من عمل، فإنه إذا فعل ذلك فتح الله عليه من العلم ما يشغله عن غيره.
[مناقب الشافعي للبيهقي 171/2]

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من روائع الشعر العربي الفصيح

صور قديمة ونادرة من طرابلس الشام (شمال لبنان)

تشاغل قوم بدنياهم *** وقوم تخلوا لمولاهم